منتدى الصالحين للشريفة صليحة

منتدى الصالحين للشريفة صليحة

منتدى الروحانيات و الشفاء و علم النفس


    لمن يرغب في تفسير حلمه

    شاطر
    avatar
    الشريفة صليحة
    شيخ المنتدى
    شيخ المنتدى

    عدد المساهمات : 31
    نقاط : 74
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 27/08/2010
    العمر : 36
    الموقع : http://alferdaws.dr-ho.org/vb/

    لمن يرغب في تفسير حلمه

    مُساهمة من طرف الشريفة صليحة في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 5:27 am

    الأخوة الأعزاء
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    (( إن أحدكم إذا رأى رؤيا يحبها فهي من الله وليحمد الله عليها وليحدث بها الناس , وإذا رأى غير ذلك مما يكره فإنما هي من الشيطان فليستعذ بالله من شرها ولا يذكرها لحد فإنها لا تضره ))
    *** صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم ***

    الأخوة الكرام
    لقد طرحت هذا الموضوع خصيصاً لدعوة كل عضو من أعضاء نورماندي لعرض أي حلم أو رؤيا منامية قد رآها في منامه .. كي نتمكن بمشيئة الله تعالى من تفسير تلك الرؤيا أو الحلم بقدر الإمكان.
    وأود أن أنوه أن التفسير سيكون خاضعاً بمشيئة الله لأصول علمية تعتمد على دراسة لعلم النوم والتنويم والأحلام , وعلم النفس الذي يتعلق بالأحلام والذي كنت قد عكفت على دراسته منذ فترة.

    وأود قبل أي شيء أن يتكرم الأخوة أعضاء نورماندي بقراءة تلك المقدمة الهامة , والتي قمت بصياغتها باختصار شديد على قدر ما استطعت ولخصت فيها خلاصة الخلاصة التي يمكن أن تلقي ضوءاً على علم الأحلام.
    وقد ذكرت في هذه المقدمة بعض الأمثلة من الأحلام وتفسيرها .. وذكرت كذلك في نهاية هذه الرسالة حلم كان يتكرر عند أحد الأشخاص كنت قد قمت بتفسيره.

    إن الأحلام هي مخلوقة من مخلوقات الله عز وجل .. كما أن الله تعالى لم يخلق شيئاً عبثاً دون أن يكون له رسالة.
    فقد كانت الرؤى بالنسبة للأنبياء وحياً من عند الله تعالى , وبقيت الرؤى من بعدهم للناس توجيهاً وبشرى .. فيقول الله تعالى في كتابه العزيز في سورة يونس:

    لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ لاَ تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ {64}

    والبشرى في الحياة الدنيا هي الرؤيا الصالحة كما فسرها بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله : (ذهبت النبوءات وبقيت المبشرات) , قيل : يا رسول الله ما هي المبشرات ؟ , قال : (الرؤيا الصالحة يراها المسلم أو تُرى له) .. وقال صلى الله عليه وسلم : (من لم يؤمن بالرؤيا الصالحة لم يؤمن بالله واليوم الآخر).

    وكلمة (رؤى) هي جمع كلمة (رؤيا) .. و(الرؤيا) غير (الرؤية)
    فالرؤيا هي ما يراه الإنسان في منامه .. حيث يقال : رأيت في منامي رؤيا.
    أما الرؤية فهي ما يراه الإنسان في يقظته .. حيث يقال : رأين فلاناً رؤيةً.

    والأحلام والرؤى التي نراها ونحلم بها في منامنا تنقسم لعدة أنواع تختلف باختلاف حالة النائم ودرجة إيمانه وما تمر به من أحداث في حياته العامة .. وسأقوم بمشيئة الله تعالى بإلقاء ضوء خافت على أنواع الأحلام التي نراها يومياً في منامنا في هذه الرسالة.
    __________________________________
    اتفق علماء المسلمين على أن الرؤى تصدر عن ثلاثة مصادر .. وليست عن مصدر واحد كما ذكر بذلك علماء الغرب أمثال سيجموند فرويد .. وأنواع الرؤى الثلاثة هي:
    1) رؤيا من عند الله تعالى
    2) رؤيا من الشيطان
    3) رؤيا من النفس المحدثة

    وقد استند العلماء في ذلك لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم :
    (( الرؤيا ثلاثة .. فرؤيا بشرى من الله تعالى , ورؤيا من الشيطان , ورؤيا يحدث بها الإنسان نفسه فيراها ))
    صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    وعلى ذلك فقد اتفق علماء النفس على تقسيم الرؤى والأحلام إلى ثلاثة أنواع .. وسأقوم بذكر هذه الأنواع مع ضرب أمثلة لكل نوع كما يلي:

    النوع الأول – الرؤيا المنامية التي تصدر عن الله تعالى:
    ------------------------------------------------------
    للأسف الشديد يعتقد السواد الأعظم من الناس أن كافة ما يرونه في منامهم من أحلام إنما هي رؤى منامية من عند الله تعالى .. وذلك نتيجة لجهلهم بقواعد وشروط الرؤى المنامية الصالحة التي تصدر عن الله تعالى.

    وأنه من الممتع والمضحك أننا نجد أنه في الوقت الذي يرى فيه معظم الناس أثناء نومهم عشرات بل مئات من الأحلام والنبوءات التي لا تتحقق ولا يعيرونها أي اهتمام ولا يتذكرونها مطلقاً .. نجد أن أولئك الناس لو حدث وأن صادفت إحدى تلك النبوءات التي رأوها في أحلامهم أمراً حدث بالفعل على أرض الواقع , يتذكرون تلك النبوءة التي رأوها في منامهم ويقصونها على من حولهم ويعتقدون أنهم من أولئك المكشوف عنهم الحجاب وأنهم من أولياء الله الصالحين وأن ثمة عمار بينهم وبين الله تعالى جعلهم يرون ما لا يراه غيرهم !!!!!!!!!!!!!!

    أما عن شروط الرؤيا الصالحة:
    ------------------------------
    1) فإن أصدق الرؤيا ما كانت في نوم النهار وخصوصاً وقت الظهيرة أو في نوم آخر الليل , فقد رُوي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (أصدق الرؤيا ما كان بالأسحار) .. ورُوي كذلك أنه قال : (أصدق الرؤيا رؤيا النهار لأن الله تعالى أوحى إلي نهاراً) ** صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم **

    2) وقد أجمع علماء الرؤيا على أن الرؤيا الصادقة المخبرة تأتي عندما يكون الحالم نائماً على جنبه الأيمن .. ويستشهدون على ذلك بما رواه الصحابي الجليل البراء بن عازب عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : (إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة ثم أضجع على شقك الأيمن ثم قل اللهم أسلمت وجهي إليك وفوضت أمري إليك .. إلى آخر الحديث الشريف)

    3) أن يكون الحالم طاهراً وليس جنباً وكذلك مكان نومه يجب أن يكون طاهراً .. كما أنه ينبغي أن يكون قد أدى كافة ما عليه من فروض الصلاة قبل أن يخلد إلى النوم.

    والمثير للأعصاب أيها الأخوة الكرام أننا قد نجد أحد الأشخاص وقد نام دون أن يؤدي ما عليه من فروض الصلاة , ودون أن يتوضأ وقد يكون جنباً وغير طاهر , ودون أن يبدأ نومه بالنوم على شقه الأيمن , ودون أن يتلو دعاء النوم الذي علمه لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم , ثم نُفاجأ به يقص علينا بعد أن يصحو من نومه ما رآه من حلم يعتقد أنه رؤيا منامية صالحة من عند الله تعالى !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    ________________________________________________
    والرؤيا المنامية الصالحة التي تصدر عن الله تعالى تأتي لمن يراها لأحد الأغراض الثلاثة التالية:
    ------------------------------------------------------------------------------------------
    1) إما أن تكون بشرى لخبر سار سيحدث في المستقبل مثل رؤيا يوسف عليه السلام في سورة يوسف:
    إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَباً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ {4}

    2) وإما أن تكون تحذير وتنبيه وإرشاد لحدث سيحدث في المستقبل مثل تلك الرؤيا التي رآها ملك مصر في عهد يوسف الصديق في سورة يوسف:
    وَقَالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرَى سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعَ سُنبُلاَتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ يَا أَيُّهَا الْمَلأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ إِن كُنتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ {43}‏

    3) وإما أن تكون الرؤيا وحي من الله تعالى لأنبيائه ورسله يستلزم التنفيذ مثل الرؤيا التي رآها إبراهيم عليه السلام وهو يذبح ابنه إسماعيل في سورة الصافات:
    فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ {102}
    _____________________________________
    النوع الثاني – أحلام الشيطان:
    -----------------------------
    وهي الأضغاث وأباطيل الأحلام , ويكون مصدرها هو الشيطان .. فيرى الإنسان في نومه صوراً مضطربة مشوشة وأحلاماً مفزعة محزنة تمتلئ بالسخافات والحماقات والهواجس والهلاوس.

    وتتمثل تلك الأحلام في أن يرى الحالم نفسه يتعرض لهجوم أو مطاردات من حيوانات مفزعة ومخيفة , أو من أناس أشرار قبح الوجوه , أو يرى مناظر ومشاهد مرعبة مثل قبور مفتوحة وجثث متعفنة وأشلاء متبعثرة , أو أن يرى أحد أقربائه أو أحبائه ميتاً.

    وإذا ما صحا الشخص من نومه فزعاً من تلك الكوابيس … فعليه أن يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم , ثم يتفل على شماله ثلاثاً , والأفضل كذلك أن يتوضأ ويصلي ركعتين لله تعالى.
    _____________________________________
    يتبع


    عدل سابقا من قبل الشريفة صليحة في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 5:41 am عدل 1 مرات
    avatar
    الشريفة صليحة
    شيخ المنتدى
    شيخ المنتدى

    عدد المساهمات : 31
    نقاط : 74
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 27/08/2010
    العمر : 36
    الموقع : http://alferdaws.dr-ho.org/vb/

    رد: لمن يرغب في تفسير حلمه

    مُساهمة من طرف الشريفة صليحة في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 5:29 am

    النوع الثالث – أحلام النفس المحدثة:
    ----------------------------------
    وهذا النوع من الأحلام معقد ويحتاج منا إلى وقفة .. ولقد رأيت أن أفضل شيء هو أن أقوم بشرح هذا النوع من الأحلام من خلال ضرب أمثلة حقيقية من أنواع هذه الأحلام , حتى لا يتم إرهاق ذهن الأخوة أعضاء نورماندي بقراءة مصطلحات عسيرة وصعبة في علم النفس والتنويم والأحلام.

    ففي الوقت الذي ذكرت لكم فيه أن النوع الأول مصدره الوحيد من عند الله تعالى .. وأن النوع الثاني مصدره الوحيد من الشيطان .. فإن النوع الثالث تتعدد مصادره.
    فقد قسم العالم النمساوي سيجموند فرويد مصادر هذا النوع الثالث من الأحلام إلى أربعة مصادر يُشتق منها الحلم وهي:

    1) منبهات حسية خارجية موضوعية
    2) منبهات حسية داخلية ذاتية
    3) منبهات جسمية باطنية عفوية
    4) مصادر خالصة للتنبيه

    وأرجو ألا يفقد الأخوة أعضاء نورماندي أعصابهم ويُصابوا بالانهيار عند قراءتهم لتلك التعبيرات والمصطلحات التي قد تبدو غريبة ومبهمة للوهلة الأولى .. حيث أنني سأتناول كل مصدر من هذه المصادر بالشرح من خلال ضرب مثال حقيقي لحلم يقع تحت بند كل مصدر.

    وقبل أن أبدأ في الشرح وضرب الأمثلة .. أود أولاً أن أوضح أن سيجموند فرويد قد أغفل النوعين الأول والثاني من الأحلام والتي تتمثل في الرؤيا المنامية الصالحة , والحلم الشيطاني .. ولم يتحدث إلا عن هذا النوع فقد من الأحلام وهي أحلام النفس المحدثة.

    ليس ذلك فحسب .. بل إن فرويد على الرغم من أنه عالم نفس على مستوى عالي , إلا أنه حصر كافة الأحاسيس الإنسانية التي تسيطر على الشخص في أحلامه في الأحاسيس والرغبات الجنسية فقط .. وهذا خطأ فادح !!!!!!
    فالأحاسيس والمشاعر الإنسانية المتمثلة في شخصية المرء , ومتعه , وميوله , وطموحه , وغايته في الحياة , ومخزون معلوماته , وحاله وطبيعة مشاعره , وإلى غير ذلك .. لا يمكن تجاهلها هكذا بمنتهى البساطة وابتسارها في واحدة فقط من هذه المشاعر والأحاسيس ألا وهي الرغبة الجنسية.

    أعود الآن لشرح مصادر النوع الثالث من الأحلام وهي أحلام النفس المحدثة:

    المصدر الأول لأحلام النفس المحدثة : المنبهات الحسية الخارجية الموضوعية:
    ------------------------------------------------------------------
    وهي التي تتعلق بالمؤثرات الحسية التي يتعرض لها النائم الذي لم يستغرق في النوم أثناء نومه .. مثل الأصوات أو الروائح أو تسليط ضوء على عينيه المغمضتين وغيرها.
    فهذه المؤثرات تؤثر على أحلام النائم بصورة مباشرة كما يلي:

    فإذا تطرق لسمع نائم صوت عزف فرقة موسيقية .. فقد يحلم أنه يجلس في حفل عرس
    وإذا فاحت رائحة زجاجة عطر بجوار نائم .. فقد يحلم أنه يجلس في مشتل للزهور , أو أنه يتجول في أروقة أحد محلات العطور.
    وإذا رن جرس المنبه بجوار أذن شخص نائم دون أن يوقظه .. فقد يحلم أنه يشاهد مباراة لكرة القدم ويستمع لصفارة الحكم التي قد تتشابه مع جرس المنبه , أو أنه يجلس في محطة القطار ويستمع لصوت صفير القطار الذي يتشابه هو الآخر مع صوت جرس المنبه .. ويستمر هذا الحلم حتى يصحو النائم على أثر إزعاج جرس المنبه له.
    ______________
    المصدر الثاني لأحلام النفس المحدثة : المنبهات الحسية الداخلية الذاتية:
    -------------------------------------------------------------------
    مع العلم أن الأحاسيس البسيطة التي يشعر بها النائم أثناء نومه , تظهر في الحلم على أنها أحداث جسيمة .. وعلى سبيل المثال:

    فالنائم الذي يلتف الغطاء حول قدمه ويعوق حركته .. قد يحلم بأنه يعوم في البحر وأن أخطبوطا ضخماً يشده من قدمه إلى القاع.

    والنائم الذي يتعرى ويتعرض للبرد .. قد يحلم وكأنه وقد تم وضعه بداخل ثلاجة , أو أنه تم نفيه إلى جزيرة سيبريا بعد تجريده من ملابسه.

    والنائم الذي يتعرض لوخزة دبوس في يده وهو نائم .. قد يحلم وكأن شخصاً يطعنه بخنجر في يده.
    __________________
    المصدر الثالث لأحلام النفس المحدثة : المنبهات الجسمية الباطنية العفوية
    --------------------------------------------------------------------
    وهي التي تحدث نتيجة للتنبيه الناشئ من الأعضاء الداخلية لجسم النائم .. مثل النوم غير المريح , أو الرغبة في التبول , أو امتلاء المعدة بالطعام نتيجة تناول عشاء دسم , أو الشعور بتوعك أو صداع في الرأس وغير ذلك.

    فالنائم الذي يعاني من صعوبة في التنفس نتيجة لنقص الأكسجين في حجرة نومه .. قد يحلم بأن ثمة شخص يجثم فوق صدره ويحاول خنقه.

    والنائم الذي يعاني من توعك ومغص بمعدته .. قد يحلم بأن أحداً يطعنه في بطنه بخنجر.

    والنائم في غرفة مريحة ومكيفة وجيدة التهوية .. قد يحلم بأنه يطير مع العصافير مع معشوقته التي يحلم بها.
    _________________
    يتبع


    عدل سابقا من قبل الشريفة صليحة في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 5:37 am عدل 1 مرات
    avatar
    الشريفة صليحة
    شيخ المنتدى
    شيخ المنتدى

    عدد المساهمات : 31
    نقاط : 74
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 27/08/2010
    العمر : 36
    الموقع : http://alferdaws.dr-ho.org/vb/

    رد: لمن يرغب في تفسير حلمه

    مُساهمة من طرف الشريفة صليحة في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 5:31 am

    المصدر الرابع لأحلام النفس المحدثة : مصادر خالصة للتنبيه
    ----------------------------------------------------------
    وهي التي تشمل كافة الخبرات واهتمامات النهار التي تعرض لها النائم .. وكذلك ملايين الصور والأحداث المخزونة بعقله الباطن طوال حياته منذ مولده.
    وهذه المصادر تظهر في بعض الأحيان في صورة غريبة ومختلطة لا يفهمها النائم إلا بعد تحليلها تحليلا دقيقاً.

    وعلى سبيل المثال:
    منذ عدة سنوات كنت في رحلة عمل لإحدى مستشفيات الإسكندرية .. فجاءني محاسب صديق لي يعمل في قسم الحسابات بالمستشفى وكان يعلم مدى ولعي واهتمامي بدراسة الأحلام وتفسيرها وأخبرني بما يلي:

    قال لي أنه قد تم تعيين زميلة جديدة لهم في قسم شؤون الأفراد , وبعد فترة من تعيين هذه الزميلة وبعد توطد العلاقة بينها وبين زملائها .. أخبرتهم أنه بعد استلامها لعملها بفترة صغيرة دأبت على ترى في منامها حلماً غريباً يتكرر باستمرار ولا تجد له تفسيراً مما سبب لها قلقاً شديداً.
    فذكر لي أن زميلته ترى في منامها صورة مشوشة لرئيسها في العمل البالغ من العمر خمسين عاماً في صورة قزم قصير يرتدي باريه على رأسه , وهو يتحدث مع زملائها .. وهذا الحلم يتكرر معها باستمرار دون أن ترى له أي تفسير.

    فقلت له أن هذا الحلم يمكن تفسيره من خلال أحد هاتين الطريقتين:
    الطريقة الأولى هي اتباع أسلوب التفسير الشعبي في المنهج الميتاسيكولوجي أو النفسي
    والطريقة الثانية هي اتباع طريقة التعليل الاستنباطي في منهج التعليل وفقاً لطريقة ابن القيم

    ولكن في جميع الأحوال .. فإن الحلم يبدو حتى هذه اللحظة ناقصاً .. ويستلزم من صاحبة الحلم الإجابة على بعض الأسئلة.

    وكان واضحاً أن صديقي المحاسب لم يستوعب ما ذكرته له .. فسألني عن قصدي فقلت له:

    القزم عامةً في الحلم يرمز إلى شخص دنيء أو ماكر وخبيث إذا اتبعنا أسلوب التفسير الشعبي في المنهج الميتاسيكولوجي .. فقد يكون ذلك الشخص الذي تراه زميلتك في الحلم ترى منه بعض التصرفات الدنيئة أو الماكرة التي لم يعيها عقلها الظاهر وفطن إليها عقلها الباطن .. فظهرت صورته في الحلم كما يراها عقلها الباطن في صورة دنيئة منفرة وهي صورة القزم.

    وقد يكون ذلك الحلم مجرد خلط في الصور قد حدث لزميلتك .. ولا يمكن الحكم عليه إلا بعد أن تجيب على بعض الأسئلة التي قد توضح الأمر.
    وعلى الفور اتصل صديقي من مكتبه بقسم الحسابات بمكتب شؤون الأفراد الذي تعمل فيه زميلته صاحبة الحلم , وطلب منها أن تأتي لمكتبه لأمر يتعلق بذلك الحلم الذي تعاني منه أكثر من ثلاثة أشهر.
    وعندما أتت الفتاة كان بادياً عليها الرغبة في إيجاد تفسير لذلك الحلم الذي تراه بصورة شبه دائمة .. فاستأذنتها أن أطرح عليها عدة أسئلة تتعلق بذلك الحلم , فوافقت على الفور بترحاب بالغ .. فقلت:

    قلت : هل تشعرين بشيء من عدم الارتياح أو النفور تجاه رئيسك الذي ترينه في حلمك في صورة قزم ؟؟

    أجابت (نافية) : كلا .. مطلقاً .. فهو رجل على خلق ودين وتعدى الخمسين من عمره ويعاملني كواحدة من بناته.

    قلت : هل لاحظت عليه أنه ينظر إليك أو يحادثك بطريقة تختلف عن الطريقة التي يتحدث بها مع غيرك .. بصرف النظر عن طبيعة هذه الطريقة ما إذا كانت طريقة مريحة أو غير مريحة ؟؟

    أجابت (نافية) : كلا .. فهو يتعامل معي بنفي الطريقة التي يتعامل بها مع بقية زملائي دون فرق.

    قلت : هل هناك ثمة تشابه بينه وبين أي أحد من الذين لا ترتاحين لهم أو تعتقدين أنهم يضمرون لك شراً , سواء في الشكل أو نبرة الصوت أو طريقة الحديث أو الملبس أو أي تشابه أو تماثل من أي نوع ؟؟

    أجابت (بعد تفكير) : لا أظن ذلك .. كما أنني والحمد له ليس لي أعداء مطلقاً.

    قلت : لا يشترط أن يكون من لا ترتاحين له عدواً لك .. فقد تكون الشخصية التي لا ترتاحين لها شخصية سياسية أو أحد المشاهير .. فلا يشترط بالضرورة أن يكون هناك معرفة بينكما.

    أجابت (بعد تفكير) : لا أعتقد ذلك أيضاً .. فهو شخص عادي جداً ولم ألحظ فيه أي تشابه بينه وبين أحد.

    قلت : هل يوجد في ذلك الشخص أي تشابه بينه وبين الأقزام .. سواء في القصر الشديد أو في كبر حجم الرأس بالنسبة للجسد أو في قصر طول الذراعين أو الرجلين ؟؟

    أجابت هي وزميلها (على الفور) : مطلقاً .. فهو شخص عادي جداً ويميل إلى النحافة.

    قلت : وهل رئيسك معتاد على ارتداء باريه على رأسه ؟؟

    أجابت : كلا .. فهو لا يضع شيئاً على رأسه مطلقاً.

    قلت : هل تقابلين في فترة نهارك أثناء مجيئك لعملك أي قزم سواء كان جاراً لك أو بائعاً جوالاً أو حتى متسولاً ؟؟

    أجابت : لا .. لا أذكر أني أرى أي قزم في يومي.

    قلت : هل تتذكرين صورة لأي قزم شاهدتِه على شاشة التليفزيون في فيلم من الأفلام السينمائية أو السيرك ؟؟

    أجابت (بعد تفكير) : لا أذكر إلا ذلك الشخص القصير الذي ظهر في أحد الأفلام القديمة وهو يقول لعبد المنعم مدبولي : (أنا مش قصير أزعة .. أنا طويل وأهبل) .. وهو يختلف في شكله تماماً مع رئيسي في العمل.

    قلت (بعد أن أصابني اليأس من معرفة أي شيء) : المشكلة هو أنك تجيبيني حالياً بعقلك الواعي الذي قد لا يدرك السبب الحقيقي المخزون في عقلك الباطن الذي تحلمين به .. ولذلك فأرجو أن تعيدي التفكر في الأسئلة التي طرحتها عليك مرة أخرى وأنت في حالة استرخاء وهدوء لعل الله تعالى يحدث أمراً.

    وبعد أن انتهيت من حديثي مع الفتاة والذي لم أخرج منه بأية نتيجة , عدت مرة أخرى لعملي حتى أنهيته وعدت أدراجي للقاهرة.
    _______________
    وبعد حوالي ثلاثة أيام .. وجدت صديقي يتصل بي من الإسكندرية مساءً كي ينقل لي بشارة التوصل لتفسير الحلم.

    فقال : لقد كان للأسئلة التي طرحتها على الزميلة فضل كبير في كشف الستار عن ذلك الحلم الغريب المتكرر.

    فقلت : كيف ذلك .. لقد أجابت على كافة أسئلتي بالنفي القاطع .. وباقتدار شديد !!!!!!!!!!

    قال : لقد ذكرت لك من قبل أنها تعمل في قسم شؤون الأفراد .. وطبيعة عملها تجعلها على معرفة بكثير من التفاصيل التي تخص كافة العاملين في المستشفى من الممرضين والأطباء وحتى عمال النظافة.

    قلت : شيء طبيعي.

    قال : في اليوم التالي لطرحك عليها الأسئلة .. أحضرت الملف الخاص برئيسها والذي كانت قد أدخلت من قبل محتوياته على جهاز الكمبيوتر , وذلك كي تعيد قراءته لعلها تجد شيئاً يفسر لها ما تراه في منامها.

    قلت : فكرة جيدة .. وماذا اكتشفت ؟؟

    قال : بمجرد أن قرأت العنوان الذي يقطن فيه رئيسها .. تذكرت على الفور أن ذلك العنوان قد استرعى انتباهها عندما كانت تقوم بإدخاله على الكمبيوتر , وإن كانت قد نسيت الأمر بعد ذلك.

    قلت : وما هو ذلك الذي اكتشفته في عنوان رئيسها ؟؟

    قال : اكتشفت أن رئيسها يسكن في أحد شوارع الإسكندرية واسمه : شارع قزمان .. وتذكرت أن كلمة (قزمان) قد لفتت انتباهها أثناء كتابتها على جهاز الكمبيوتر لأن هذا الاسم هو نفس اسم أستاذ اللغة الفرنسية الذي كان يدرسها في المدرسة واسمه : مسيو قزمان.

    قلت : هذا يفسر ذلك الاندماج بين صورة رئيسها التي وضعتها على جسد قزم .. ولكن يتبقى حتى الآن فزورة الباريه الذي يرتديه على رأسه.

    قال : أستاذها القديم في اللغة الفرنسية كان يرتدي نفس ذلك الباريه على رأسه.

    قلت : فالتفسير الكامل في هذه الحالة هو أن اسم الشارع الذي يقطن فيه رئيسها قد ذكرها بثلاثة أشياء:
    الشيء الأول هو رئيسها في العمل الذي يقطن في هذا الشارع.
    والشيء الثاني هو مظهر القزم حيث أن الشارع اسمه (قزمان).
    والشيء الثالث هو مدرسها القديم للغة الفرنسية والذي يتشابه اسمه مع اسم الشارع (قزمان).

    فالربط والاندماج بين تلك الصور الثلاثة حدث كالتالي:
    تم دمج أكثر شيء مميز في رئيسها في العمل وهو صورة وجهه .. مع أكثر شيء مميز في الأقزام بوجه عام وهو قامتهم القصيرة .. مع أكثر شيء مميز في مدرس اللغة الفرنسية وهو الباريه الذي كان يضعه على رأسه.

    فهذا الحلم ليس من النوع الأول وهو الرؤيا المنامية
    وليس من النوع الثاني وهو الحلم الشيطاني
    وإنما هو من النوع الثالث الذي ينتمي لأحلام النفس المحدثة.

    وذكر لي صديقي أن الفتاة لم تعد تحلم بذلك الحلم مرة أخرى .. مما يدل على أن ذلك التفسير كان هو التفسير الصحيح.
    ____________________________
    الأخوة الكرام

    وفي انتظار أحلامكم
    أحلى المنى

    احسانو

    عدد المساهمات : 1
    نقاط : 1
    السٌّمعَة : 15
    تاريخ التسجيل : 09/02/2014

    رد: لمن يرغب في تفسير حلمه

    مُساهمة من طرف احسانو في الأحد فبراير 09, 2014 10:02 am

    حلمت باني رئيت خالي في المنام وكان يحمل قزم وقال لي احمله عني لقد تعبت فحملته وكان بشع المظهر فقلت له من اين اتيت به لما لا ترميه فقال انه لا يستطيع ان يتركه وكان ثقيل الوزن فرميته عل الارض           ارجو التفسير

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 10:18 am